منتدى الأنوار للتعليم
مرحباً بك معنا في موقعنا عزيزي الزائر
تفضل بالتعريف بنفسك أو بالتسجيل إن لم تكن عضواً في منتدانا بعد...
إعلان
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
dbik
المدير العام
المدير العام
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

السٌّمعَة السٌّمعَة : 87
نقاطـي نقاطـي : 11486
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/11/2007
http://www.elanouar.com

سلسلة دروس جذع مشترك أدبي

في الأحد سبتمبر 15, 2013 3:31 am
تكوين المذخرات المائية الجوفية
تمثل المياه الجوفية رغم قلتها مقارنة مع المياه السطحية مصدرا أساسيا لتزويد بالماء العذب عند عريضة من السكان في العالم .
1- الطبيعة الجيولوجية لصخور المياه الجوفية :

تتميز الصخور المياه الجوفية بقطرتها على تخزين هذه المياه وتتميز بخصائص جيولوجية متنوعة حسب طبيعة الصخرة ومن بين الصخور :
الرمل ، الحصى ، الحجر الرملي الخشن ، الكلست ، الطين ، السيت والكرنيت .
وتتميز هذه الصخور أيضا بمجموعة من الخصائص الفزيائية .
1- المسامية :
هي نسبة الفرضات الموجودة بين العناصر المكون لصخرة .
قوة القدرة على الاحتفاظ بالماء .
هو حجم الماء الذي يمكت في الصخرة المشبه للماء بعض إنسياب الماء الانجدابي وتحسب القدرة بالعلاقة التالية :

V = V1 – Vg
:Vحجم الماء المحتفظ به
:V1حجم الماء المنصب إلى الصخرة
:Vgحجم الماء الانجدابي.
2- التفاذية :
هي السرعة التي ينساب بها عبر صخرة معينة، ونقوم بقياس التفادية وذلك منذ طريق حساب حجم الماء المنساب عبر الصخرة خلال فترة زمنية معينة.

- أنواع المذخرات المائية الجوفية :

1-مميزات السدائم المائية :



تختلف مصادر السدائم المائية طبيعةالصخور المخزن للمياه فالرمال الحصي، والحجر الرملي الخشن تمثل الخزان الجيدة للمياه بفضل مساميتها ونفديتها الكيرتين وعلى العكس لاتسمح صخور الكلست والكرنيت بحركة المياه أما الطين فزعم قدرته الكبيرة على الاحتفاظ بالماء فإن نفاذيته ضعيفة إلا أنه بشكل دعامة لسدائم المائية .

ويرتبطه ظهور المياه الجوفية على سطح عيوني بطبوغرافية المنطقة ومليان الطبقات الصخرية ويعتبر ذلك خاصية من خصائص السدائم المعدنية .





2-نموذج لسديمة مائية مغدية



على مياه جوفية مرتبطة بالكلس الكارسي :

عندما تغتني مياه الأمطار بخار ثنائي كسيد الكربون تصبح أمطار حمضية عندما ترشح هذه الأمطار عبر طبقات الصخور الكلسية تكون البنيات الكارست هذه الصخور لا تكون مشبعة بالمياه لكنها تسمهل الادخار وجريان المياه الجوفية .



3- الخلاصة :



يرتبط تطور المذخرات المائية الجوفية بعوامل متعددة وخاصة وبعوامل متعلق للإنسان ، كما ترتبط بطريقة إستغلال المياه كحفر الآبار وضع واستغلال العيون وكل هذا يؤثر على المستوى التغمازي .



المذخرات المائية الأرضية








الغلاف الجوفيالمياه القاريةالمحيطات



مياه سطحيةمياه جوفية








ادخار وإعادةحماماءات

توزيع عبر السدود

سدائم مائيةكلس كارستي

تلبية مختلف الحاجيات

شرب، سقي، كهرباءحفر الآبار وضع

صناعة .المياه لتلبية مختلف

الحاجيات



-ضرورة ترشيد وحسن الاستعمالات

-التفكير في الرفع من مردوديةحجم الاذخار رهين

مياه التساقطات .بالتوازن بين حجم التطريف

وحجم الترود

___________________________________________

avatar
dbik
المدير العام
المدير العام
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

السٌّمعَة السٌّمعَة : 87
نقاطـي نقاطـي : 11486
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/11/2007
http://www.elanouar.com

رد: سلسلة دروس جذع مشترك أدبي

في الأحد سبتمبر 15, 2013 3:32 am
استغلال الماء الشروب
يعتبر الماء مصدر للحياة ومن أهم الأسس التي تعتمد عليها تنمية البشرية الحديثة لذا تعمل المجتمعات على توفير هذه الأساسية بالكمية اللزمة والجودة الملائمة وبشكل مستمر ودائم .
I- طرق التزويد بالماء الشروب بالوسط الحضري :

1- شبكة التوزيع ذات التواصل الفردي .
ظهرت هذه الشبكة بعد تأسس المكتب الوطني الماء الصالح للشرب 1975 وتعمل على تزويد السكان في إطار عقدة تخدع لمجموعة من القوانين. وهناك إدارات مختلفة تتدخل في تنمية وإعداد هذا الماء حتى يصل إلى المستهلك .
الإداراتبعض مهامها
- المكتب الوطني للماء الصالح للشرب .- الإدارة المالية للماء الصالح للشرب والمعالجة التقنية .
- التخطيط والدراسة وأعمال جر الماء وتزويد المناطق الشروب .
- توزيع الماء في الجماعات ومراقبة جودة وثلوث .

ملحوظة:
بالإضافة إلى التزويد الفردي يتم تزويد الأحياء السكنية المعزولة التي يصعب الوصول إليها تقنينا بطريقة جماعية وذلك بإنشاء محطة لتوزيد يصل إليها السكان جماعيا .
وسوء تعلق الأمر بالتزويد الفردي أو الجماعي يتم ذلك في مراحل :
-التنقيب عن الماء جوفيا أو جلبه وضعيته إذا كان سطحيا .
-مراقبة المياه وتحسين جودتها. في محطات المعالجة والتطهير .
-تخزين الماء في خزانات ملائمة قبل توزيعها على الساكنة عبر شبكة صالحة ومنتظمة .
II- الوسط القروي بالماء الشروب .
بعد الاستقلال أعطيت الأولوية في التزويد بالماء للوسط الحضري. ففي الوسط القروي غير مزود بهذه المادة. نظرا لعزله بسبب غياب البنيات التحتية، بالإضافة إلى ذلك فساكنة العالم القروي أكبر بكثير من العالم الحضري. لكن رغم ذلك هناك مصادر مختلفة لتزود بالماء في العالم القروي من بينها :
-حفر الآبار .
-خزانات المياه (المطفية)
-استغلال مياه المنابع:
1)غطاء الصيانة بالخرسانة أو الفولاذ أو الخشب وجلب الماء
2)أرضية معدة بمواد غير نفوذة، ومائلة خارج البئر
3)ساقية للصيانة وعزل مياه الجريان بمادة نفوذة
4)جانبية لحماية مدخل البئر
5)موزع الكلو (مطهر)

___________________________________________

avatar
dbik
المدير العام
المدير العام
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

السٌّمعَة السٌّمعَة : 87
نقاطـي نقاطـي : 11486
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/11/2007
http://www.elanouar.com

رد: سلسلة دروس جذع مشترك أدبي

في الأحد سبتمبر 15, 2013 3:33 am
الإسراف في استغلال المياه

- تعتبر الماء مادة حيوية تتواجد في الطبيعة في حالات مختلفة تحتاج لها الكائنات الحية النباتات، الحيوانات، والإنسان حيث أن 4/3 مساحة الأرض حتى جسم الإنسان عبارة عن ماء. إلا أن التصور الانسان وتحسين ظروف الحياةأدى إلى الإفراط في إستعماله وتدبيره.
I- مصادر المياه واستعمالاته اليومية :

1- مصادر المياه في الطبيعة :
أشكال المياه
حجمها الآفKm
السنة%
محيطات
137 0000
97,2
مياه جوفية
12000
0,6
مياه سطحية قارية أنهار
130
0,01
جليد
30000
2,1
ماء الغلاف للجوى
13
0,001
ماء الغلاف الاجواي
0,7
0,00005
تمثل الجليد القطبي أكبر مدخرات الماء العذب على سطح الأرض الذي يقدر ب 25 مليون كلم²أي مايناهز 5 مرات الاستهلاك السنوي العالمي من الماء العذب.
2- ضرورة الماء في حياة الكائنات الحية وفي أنشطة الانسان اليومية :
تتكون كل الكائنات الحية أساسا من الماء ويحتوي جسم الإنسان البالغ على%65 من الماء.
يتم تبادل هذا الماء باستمرار مع الوسط الخارجي يتناول كل وفيما يناهز لتر بين الماء يوميا في المتوسط للحفاظ على صحة جيدة.
3- استعمالات الماء في حياة الانسان .
استعمالات منزلية :
غسل الأواني باليد
L8إلىL20
شربL2
غسالة الملابس
L70إلىL120
غسالة الأواني
L150إلىL40
حمام
L150إلىL200
طرادة الماء
L6إلىL12
تتنوع الاستعمالات المنزلية للماء وهي في ارتفاع مستمر وترتبه بمستوى عيش الانسان .
II- بعض مظاهر الاسراف في الماء .

1-استهلاك الماء في الحياة اليومية .

1900
1980
2015(توقعات)
سكان العالم
(مليار نسمة)
1,5
4,5
7
الاستهلاك السنوي المتوسط من الماء لكل فرد (m)
230
640
1000
الحاجيات المنزلية السنوية من الماء (مليارm)
20
130
500
يقدر معدل إستهلاك الفرد يوميا في الدول النامية بحوالي 50 لترا بينما يصل هذا المعدل إلى500 لترفي الدول المتقدمة .
تتراوح كمية ما يستعمله كل مواطن في المغرب من الماء ما بين8 لترو120 لترحسب نمط العيش وطبيعة الوسط (القروي أو حضري) ولا يتوفر مليونين من السكان على نقطة ماء أو خزنات مياه الأمطار وعليهم قطع مسافة بمعدل7 كيلومترلتزود بالماء.
2- استهلاك الماء في المجالين الفلاحي والصناعي .
أدى الري أو غير المنظم في الزراعات المسقية إلى الزيادة في الاستهلاك الماء وضياع كميات هائلة مهمة .
كما تضاعفت الحاجيات من الماء في الميدان الصناعي20 مترنتيجة تصدر الأنشطة الصناعية المستهلك للماء بطرق مختلفة.
يتم استهلاك 23 في المائة من المياه القارية في المجال الصناعي، فهو يستعمل لعدة أغراض :
-مادة اساسية في صناعة عدة منتوجات .
-يستعمل كعنصر مديب .
-يستعمل مبرد لتجهيزات صناعية .
-يستعمل كمادة للغسل تصريف النفايات وكذلك نقل المنتوجات.
خلاصة:
يساهم حسن تكبير الماء العذب بحتضار هذه المادة الحيوية والحفاظ عليها .

___________________________________________

avatar
dbik
المدير العام
المدير العام
الجنس الجنس : ذكر
عـمـلـى عـمـلـى :
هـوايتـى هـوايتـى :

السٌّمعَة السٌّمعَة : 87
نقاطـي نقاطـي : 11486
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/11/2007
http://www.elanouar.com

رد: سلسلة دروس جذع مشترك أدبي

في الأحد سبتمبر 15, 2013 3:33 am
التنقيب عن المياه الجوفية
يعتبر الماء مادة ضرورية في حياة الانسان لذلك يلجئ إلى البحث منذ القدم عن الموارد المائية خاصة الموجودة في باطن الأرض لتلبية حاجياته اليومية في مجالات مختلفة وبالأساس المجال الفلاحي .
I- طرف التنقيب عن المياه الجوفية :

1- طرق تعتمد على الملاحظة المباشرة :
تسمى المياه الجوفية المحبوسة في الطبقات السخرية الباطنية السديمة المائية عندما تكون هذه السديمة قريبة من سطح الأرض يكون من السمل معرفة المستوى الذي توجد فيه. عندما نقوم بحفر بئر يصل إلى السديمة فإن مستوى الماء يناسب المستوى العلوي لسديمة. ويسمى المستوى التغمازي .
في أغلب الأحيان يكون المستوى التغمازي مائلا ويختلف حسب طبيعة التضاريس حيث يرتفع في الهضاب وينخفض في الوديان .
عند تقاطع المستوى التغمازي مع سطح الأرض يتدفق الماء ويؤدي إلى تشكل منبع مائي .
على مستوى البحيرات والوديان تكون السديمة قريبة من سطح الأرض .
1 - منحى مستوى
2- سقف السديمة
3- سقف للطبقة عبر النفودة
4- منبع
5 - مقياس مستوى الماء في السديمة (التغماز) .
يعتمد المختصون كذلك على بعض النباتات كمؤشرات لتنقيب على مياه الجوفية التي تعتمد على النباتات .
تدل النباتات الجافة ضئالا المياه الجوفية .
- يدل وجود نباتات مجب للماء على قرب السديمة من سطح الأرض .
2- طرق تعتمد على التقنيات الحديثة .
أ- طريقة التنقيب الزلزالية .
ترسل شاحنة إهتزازات إلى باطن الأرض إنطلاقا من سطحها، ثم تنعكس هذه الاهتزازات في اتجاه السطح وتلتقط بواسطة جهاز مسجل للهزات. تسمح سجلات الاهتزاز المحصل عليها بمعرفة طبيعة الصخور في باطن الأرض وبالتالي الكشف عن وجود الطبقات المائية. ترتفع سرعة هذا الانتشار هذه الموجات كلما ارتفعت نسبة الماء في الصخور .
ب- طريقة التنقيب الكهربائية .
تعتمد هذه الطريقة على حساب مقاومة الصخور لتيار الكهربائي كلما كانت المقاومة الكهربائية لصخور منخفضة ترتفع نسبة الماء لصخور .
II- طرق الحصول على المياه الجوفية .

يستعمل الانسان تقنيات مختلفة لتنقيب عن المياه الجوفية فهناك تقنيات حديثة جد مكلفة ليست في متناول الدول الفقيرة. بينما هناك طرق تقليدية للحصول على المياه كحفر الآبار، إستعمال المدخات وإعداد الحفارات .
خلاصة:
يعتبر الماء تروة طبيعية يستعملها الانسان في مجالات متعددة كالأنشطة المنزلية الفلاحية والصناعية، إلا أن هذه الاستعمالات المتعددة والسلوكات الغير المقلمة تؤدي إلى تدبير الماء وتلويثه، كما أن النقص الحاصل في المياه يدفع الانسان إلى التنقيب عن المياه الجوفية بطرق مختلفة لتلبية حاجياته اليومية من هذه المادة .

___________________________________________

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى