[size=30]الفرد و المجتمع نص نوبرت إلياس N.Elias[/size]
 حياته
[rtl][size=19]ولد في ألمانيا سنة 1887 حصل على الدكتورة في الفلسفة سنة 1924 ،بعد وصول النازيين على الحكم في ألمانيا اضطر إلى الهرب على سويسرا ثم إلى باريس ،و أخيرا انتهى به المطاف في لندن سن 1935[/rtl][/size]
[rtl][size=19]بدأت شهرته بعد نشر دراساته حول سيرورة الحضارة  الغربية   توفي بأمستردام سنة 1990[/rtl][/size]
[rtl][size=24]بنية النص[/rtl][/size]
[rtl][size=19]-  تضارب الآراء حول علاقة الفرد بالمجتمع:فريق يعطي الأولوية للفرد على المجتمع و فريق آخر يمنح الأولوية للمجتمع على الفرد.[/rtl][/size]
[rtl][size=19]-  العلاقة بين الفرد و المجتمع هي علاقة تفاعل متبادل حيث كل منهما يطبع الآخر.[/rtl][/size]
[rtl][size=19]-  الفرد و المجتمع وجهان لعملة واحدة[/rtl][/size]
[rtl][size=24]البنية الحجاجية[/rtl][/size]
[rtl][size=19]-  حجة الدحض : دحض الموقف الذي   يتعامل مع الفرد و المجتمع كجوهرين متمايزين.[/rtl][/size]
[rtl][size=19]-  أسلوب المماثلة: تشبيه علاقة الفرد بالمجتمع بالعملة النقدية الواحدة لبيان العلاقة التفاعلية المتبادلة بين الفرد و المجتمع.[/rtl][/size]
[rtl][size=19]-  أسلوب الاستنتاج : إن "نا " الجماعة تتضمن كل الضمائر الأخرى التي ليست سوى جزء من كل .[/rtl][/size]
[rtl][size=24]الأطروحة[/rtl][/size]
[rtl][size=19]نقد الموقف الذي يحاول خلق تمايز بين الفرد و المجتمع و استبداله بأطروحة تدافع عن فطرة مفادها :أن العلاقة بين الفرد و المجتمع هي علاقة تفاعل و تأثير متبادل بحيث يمكن القول أنمهما وجهان لعملة واحدة[/rtl][/size]
[rtl][size=24]استنتاج[/rtl][/size]
[rtl][size=19]تبرز الأطروحة الأساسية لنوربرت إلياس في رفضه وضع تعارض بين الفرد و المجتمع ،و اعتباره أن سيرورة تطور الفر دانية في المجتمع الغربي ارتبطت تاريخيا بسيرورة التنشئة الاجتماعية .[/rtl][/size]
[rtl][size=19]و هكذا اعتبر أن المجتمع ليس هو حاصل وحدات فردية ،و ليس جمعا مستقلا من الأفعال الفردية ،و لكنه علاقة ترابط بين أفراد بحيث "لا يمكن لأي ضمير أن يوجد من دون حضور الضمائر الأخرى ".[/rtl][/size]

___________________________________________
cheers cheers :cheers:Allah is the graet